تغذية الحمام

إرشادات في التغذية السليمة للحمام

لا يستطيع الحمام استهلاك مخاليط الأعلاف الناعمة، كما أن الحبوب المكسورة تكون أقل نظافة، وتمتص رطوبة أكثر وتتلف بسرعة، وتسبب أمراض فطرية للحمام، لذا يفضل الحبوب الكاملة لتغذية الحمام.
ويعتمد الحمام في تغذيته على البقوليات كمصدر للبروتين مثل : الفول الصغير والعدس وعلى الحبوب كمصدر للطاقة مثل : الذرة الرفيعة والقمح، ويمكن إعطاء الحمام أي نوع من الحبوب يتقبلها.
ويفضل في موسم التناسل إعطاء القمح للحمام، يوضع الغذاء في أواني نظيفة ولا يلقى على الأرض لمنع تلوثه، ويفضل الحمام الحبوب الصحيحة، ويقدم له مخلوط متنوع منها بحيث يكون نسبة البروتين 14 %، ولا تزيد نسبة الألياف عن 5 % بجانب توفير الجير والحصى والملح باستمرار، ويراعى أن يكون ماء الشرب نظيفاً ويجدد مرتين في اليوم على الأقل، وتوضع أحواض يستحم فيها الحمام، ويكفي جالون من الماء سعة 20 لتر لعدد 30 زوج من الحمام الكبير/ يوم.
مما سبق فننصح في التغدية باتباع الأمور التالية :
أ ـ عليقة الحمام :
1. يراعى أن يتم تقديم الغذاء على وجبتين في اليوم ( الصباح الباكر وبعد العصر ).
2. يحتاج زوج الحمام الكبير إلى 40 – 50 كجم علف في العام، ويعطي الحمام زوج زغاليل لكل 3 – 4 كجم علف.
3. وأبسط عليقة يمكن تقديمها هي 70 % ذرة صفراء 30 % فول بلدي.
4. ويفضل تقديم خليط معدني بجانب العليقة ( يحتوي على مسحوق قشر محار 40 % حجر جير 40 % وفحم نباتي 10% مسحوق عظام 5 % ملح طعام 4 % أكسيد حديديك 1 % ).
5. يتم كذلك تغذية الحمام على الخبز الجاف المنقوع جيداً قبل تقديمه للحمام، ويوضع في مكان ثابت حتى يتعود عليه الحمام، وهو هام ومفيد أثناء تغذية الزغاليل، ويقدم 2 رغيف/ 10 طيور/ يوم.
ب ـ تغذية الزغاليل :
للحصول على زغاليل كبيرة الحجم، ولزيادة عدد الزغاليل ( لأن الأمهات تبيض بسرعة عند اختفاء الزغاليل )، فإنه يتم جمع الزغاليل عمر 10 يوم، وتوضع في بطاريات وتغذى بالتزغيط حتى عمر 28 يوم، حيث يتم نقع الأغذية لمدة 4 ساعات، وتملأ الحوصلة 3 مرات في اليوم، ويتم التزغيط باليد على عليقة ( 50 % فول، 25 % قمح، 25 % ذرة )
أو ذرة وفول بنسبة 1:1، أما الماء فيعطى بواسطة سرنجة بلاستيك، والطيور التي ستبقى للتربية يقدم لها عليقة انتقالية لمدة شهر تتركب من الذرة والفول بنسبة 2 – 1.
ج ـ التغذية على بدائل لبأ الحمام :
أول غذاء يعطى للزغاليل بعد الفقس هو لبأ الحمام، وهو سائل كثيف كريمي اللون يحتوي ( 70 % ماء، 17.5 %، بروتين 10 %، دهون 2.5 % معادن )، وهو يفرز من الغشاء المبطن للحويصلة في كلا الأبوين.
في حال هجر الأبوين للصغار يصبح من الضروري تغذيتها يدوياً، وفي العشرة الأيام الأولى تستخدم بدائل لبأ الحمام التي تتكون من بيض طازج يضاف إليه قليل من اللبن الدافئ.


(نصائح هامة ) موسوعة زاجل المتخصصة فى تربية الحمام تنصح جميع المربين و غواه تربية الحمام بالتالى :

1- الإهتمام بنظافة مكان تربية الحمام و العناية بنظافة المكان إسبوعياً .
2- غسيل أوانى الشرب يومياً للوقاية من الأمراض مثل السالمونيلا و أمراض الجهاز التنفسى .
3- التأكد من نظافة كلفة الحمام و شرائها من مصدر موثوق . 4- الحرص على توفير كافة العناصر الغذائية فى كلفة الحمام و تنويع الحبوب داخل كلفة الحمام .
5- الحرص على توفير مواد التحديق مثل الجرش و الفحم و الخلطات الجاهزة لأهميتها خاصة أثناء موسم التزاوج .
6-عزل الحمام المريض و التعامل سريعا لإحتواء أى أمراض مثل الكنكر و السالمونيلا .
7-قضاء الوقت المناسب مع الحمام مع الملاحظة الشديدة للحمام للتعرف على أى أعراض مرضية قد تظهر مثل الأمراض التنفسية و إبتعاد فرد الحمام عن الأكل أو الإنكماش و نفش الريش إلخ .
8-الإهتمام بتنظيف العيون جيدا خاصة بعد كل عش .
9-شراء الجرش بكمية كبيرة لن يتخطى تكلفة 80 جنية وزن يتخطى 100 كيلو للشيكارة و يضاف عليها جير حى و فحم علما ان هذه المكونات تتوفر لدى بائعى و تجار الكلفة و الغلة .
10-يجب أن تتعلم الحقن حتى تستطيع علاج الحالات المرضية الشديدة بالحقن مباشرة


إذا لديك إى إستفسار أتركه فى التعليقات أو تواصل معنا عبر نموذج إتصل بنا
الوسوم
حمل تطبيق موسوعة تربية الحمام مجانا حمل تطبيق زاجل مجانا

موسوعة زاجل لتربية و علاج الحمام

أحب تربية الحمام الغزار المصرى و الحمام الزينة بأنواعه المختلفة لذا قررت إطلاق أول و أكبر موسوعة مصرية فى تربية الحمام الغزار المصرى , تتميز الموسوعة بمحتواها من أهم معلومات حول تربية و إنتاج الحمام و تغذية الحمام و طرق تربية الحمام الصحيحة كما توفر محتوى مميز من أمراض الحمام و طرق العلاج .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق